استراتيجية التأويل عند أدونيس

amelmans            عنوان الكتاب: استراتيجية التأويل عند أدونيس

المؤلف:الأستاذة آمال منصور .

حجم الكتاب: 304 ص

منشورات: جامعة محمد خيضر بسكرة-الجزائر

الطبعة :2012.

مطبعة : عالم الكتب الحديث

Modern books world

إربد-الأردن

نبذة عن الكتاب

حيت تنشطر ذواتنا في زمن النية و الخوف و العدمّية، عندما تقذف بنا المعرفة الى السواحل العقل ومتاهته المرعبة، بعدها تنفذ عقولنا، وتنتشي قلوبنا، وتبدأ اقلامنا في مسارعة الزمن واللغة والفلسفة ، هناك تدشن زمنا أخر ، غير هذا الزمن: إنه كونيّ بقهر النص ويبوح بدكتاتوريته، ويعلن التأويل ملكا على عرش العقل.

إذا كان عليّ كرم الله وجهه- قد دشن زمن التأويل بمقولته الشهيرة " ذالك القرّآن الصامت وأنا القرآن الناطق" . فإن ممارسة التأويل صارت مهمة مشروعة، بل ضرورة حضارية بحق وبؤرة جديدة للانعطاف détour عن السائد والمكشوف.

فما غايتها؟ هل التأويلية علم يزعم فهم المؤلف أفضل مما يفخم ذاته؟

ليس بالضبط، هي متابعة هذا النشاط الداخلي و الخارج عن النصي عبر علامته المنتظمة في عالمه وقدرته على تشكيل فضاء رحب للذّات، الذّات أينما كانت . هكذا هي تتيح فهم النص وإدراكه، وتفسيره ثم الوصول إلى ما يمكن أن نسميه معناه المحايث .