مجلة العدد الرابع

  الافتتاحية الكلمة .... المرقاة ...................................................رئيس التحرير.
11

* الأدوات النحوية بنيتها و وظيفتها- .

الأستاذ الدكتور :محمد خان جامعة بسكرة-

25

*نظرية الأفعال الكلامية في البلاغة العربية .

الدكتور : ملاوي صلاح الدين- جامعة بسكرة-

55

* تحليل الخطاب و الدرس العربي قراءة لبعض الجهود العربية -

الأستاذة : نعيمة سعدية جامعة بسكرة-

85

* رثاء المدن بين سقوط الأندلس و أحداث الثلاثاء الأسود.

الأستاذة : ليلى جغام جامعة بسكرة

113

*التأويل و تعدد المعنى .

الأستاذة : دندوقة فوزية جامعة بسكرة

127

* التضاد في الفعل الحركي دراسة تطبيقية في ديوان من وحي الأطلس لمفدي زكريا

الأستاذة : رواق سماح جامعة بسكرة-

143

* تجليات ظاهرة التخالف الصوتي في اللغة العربية .

الأستاذة : سهل ليلى جامعة بسكرة -

155

* شاعرية العقاد على محك مارون عبود

الأستاذ : لخضر تبيت جامعة عنابة -

181

* مفهوم التأويل عند المحدثين

الأستاذ : مداس أحمد جامعة بسكرة -

209

* الجامعة و التنمية تأثير أم تأثر ... ؟ .

الدكتور : شعباني مالك جامعة بسكرة

227

* دور الثقافة التنظيمية في إدارة التغير التنظيمي بالمؤسسة الاقتصادية الجزائرية

الأستاذة : زلاقي وهيبة جامعة مسيلة

243

* دور المعلم في اكتشاف ورعاية الطفل الموهوب .

الأستاذة : دبراسو فطيمة جامعة باتنة

267

* دراسة معمارية و أثرية لجامع سيدي موسى الخذري ببسكرة .

الأستاذة : شلوق فتيحة جامعة بسكرة

289

* جوانب من تطور السياسة القضائية الفرنسية في الجزائر خلال الفترة 1830- 1892

الدكتور : بورغدة رمضان جامعة قالمة

1

* The universitye teacher psychological profile a university of biskra survey .

   الدكتور : مناني نبيل جامعة بسكرة

19

* An introduction to stylist

   الأساتذة:مهيري رمضان/ تركي بركات/ بشير أحمد جامعة بسكرة

31

*Authentic materials : Towards a Rational Selection and an Effective Implementation

الأستاذ : سقني العمري جامعة بسكرة .

الافتتاحيــة

الكلمة . . المرقاة

  الجامعة موئل المعرفة، و مرقاة الفكر، و مرجع كل تقدم. يتشرف الإنسان بالانتماء إليها طالبا، كان أو أستاذًا على حد سواء، فكلاهما باحث دائم. و إذا لم يواكب ديمومة البحث سقطت عنه صفة الجامعي .

و مجلتناهذه تعنى بالبحوث اللغوية والأدبية والإنسانية و الاجتماعية التي تكتب بالعربية أو الفرنسية أو الانجليزية، التي تتخذ الكلمة أساسًا للتواصل مع الآخرين؛ و لذلك تعمل جاهدة لنشرها بين أوساط القراء الباحثين .

إنها تفتح صفحاتها لكل الجامعيين المختصين، و ترحب بمقالاتهم التي استوفت شروطها العلمية و المنهجية المنشورة في كل أعدادها، و نعد بأن نتعامل معها بحسب آراء الخبراء فيها سواء أجازوها أم قرّروا غير ذلك .

و هكذا تواصل مجلة كلية الآداب مسيرتها العلمية، و تضع بين يدي قرائها عددها الرابع ( جانفي 2009)، الذي نأمل أن ينال بعض الرضا في الوسط الجامعي، و أن يتقبلوه بقبول حسن. و بهذا توفي

بوعدها الذي التزمت به منذ العدد الأول ( جانفي 2007)، فلا تنحني قامتها، و لا يخل بها القائمون عليها، فقد وطّنوا النفس على أن تكون للكلية مجلة دورية .

و حريّ بنا في هذه الافتتاحية أن ننوه بجهود الخبراء الذين ما بخلوا علينا بتقويمهم ، فلهم جزيل الشكر، و جميل الثناء و عظيم الامتنان، كما نتقدم بالشكر الخالص الموصول إلى هيئة التحرير ، و تحية خالصة إلى الأستاذ الدكتور / بلقاسم سلاطنية رئيس جامعة محمد خيضر بسكرة- الذي يمثل الأستاذ الجامعي الذي يعمل ليل نهار لتدعيم كل انجاز في الجامعة و يحثّ الجميع على تطويرها،

و تلك غايتنا، و ذاك مسعانا.

و الله من وراء كل قصد .

﴿و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون﴾

                                                                              رئيـس التحريـر

                                                                                                       أ.د / محمد خان