مجلة العدد العاشر والحادي عشر

الافتتاحية-…………………..............…………………….......... محطة أولى .

مجال الآداب و اللغة العربية

*آليات تحليل الخطاب في كتاب سيبويه.

الأستاذ الدكتور : بشير ابرير- جامعة عنابة-

11

* الفعل السردي في الخطاب الشعري قراءة في مطولة لبيد-

الدكتور : أحمد مداس جامعة بسكرة-

33

* المدائح النبوية في الشعر الشعبي الجزائري .

الأستاذ: عبد اللطيف حني -جامعة الطارف-

65

*من سمات التركيب في الشعر العربي القديم- مدّ الجملة -

الأستاذ: رشيد بن قسمية-جامعة مسيلة -

87

*قراءة في جماليات النص القديم.

الأستاذة: فاطمة دخية جامعة بسكرة-

101

*التركيب الفعلي و أنماطه عند سيبويه .

الدكتورة: دليلة مزوز جامعة بسكرة-

135

* التكرار و دلالته في ديوان الموت في الحياة لعبد الوهاب البياتي .

الأستاذ: : إلياس مستيري-جامعة بسكرة -

155

* المكون السردي في رواية راس المحنة لعز الدين جلاوجي .

الأستاذ : سامي الوافي جامعة بسكرة -

173

* علم النص : تحريات في دلالة النص و تداوله .

الأستاذة : فهيمة لحلوحي جامعة بسكرة -

207

* الصورة الشعرية من التشكيل الجمالي إلى جماليات التخييل .

الأستاذة : ابتسام دهينة جامعة بسكرة -

235

* الآداب الشرقية ... من الترجمة إلى التواصل المعرفي .

الأستاذة : سميرة بوقرة جامعة عنابة -

265

* البعد الحجاجي في مرزبان نامه لابن عربشاه " الباب الثالث أنموذجا" .

الأستاذ " محسن بن عامر جامعة صفاقس ( تونس )-

285

* إستراتجية الحجاج التعليمي عند الشيخ " البشير الابراهيمي" الجزء الثاني

الأستاذ : حمدي منصور جودي جامعة بسكرة -

315
مجال الآداب واللغات الأجنبية

* La symbolique de l espace dans «À quoi rêvent les loups » de Yasmina Khadra

الأستاذة : بن زيد عزيزة جامعة بسكرة -

10-1

* L apprenant du français dans le sud algérien entre une langue «étrangère » et L«étranget é» dune langue .

الأستاذة : بجاوي نبيلة جامعة بسكرة -

23-11

* L interactivité de la communication dans le film publicitaire

الأستاذة : بلزرق نسيمة جامعة بسكرة -

37-25

* Politiques linguistiques an Algé rie de 1962 jusqu'à nos jours : entre enjeux politiques et aspirations sociales .

الدكتورة : فمام شفيقة جامعة بسكرة -

60-39

الافتتاحيــة

محطة أولى..

تواصل مجلة كلية الآداب و اللغات مسيرتها العلمية، و تبلغ تمام العقد الأول من عمرها،المعدود بخمس سنين، فهذان العددان العـاشـر و الحادي عشر ، و هو أول محطة لها؛ إذ اعتمدت، و أجيزت،وزكاها المجلس العلمي للجامعة، و صارت مقصد الأساتذة و الطلبة الذين يحثون الخطى للترقية، أو العبور إلى مناقشة رسائل الدكتوراه.

إن المجلة تفتح صفحاتها لاستقبال المقالات و البحوث، و تحولها إلى خبراء من الأساتذة الباحثين المشهود لهم في الاختصاص، فإذا أجيز المقال من هؤلاء سجلناه، و نشرناه بأمان .

لا يجرؤ أحد أن يفصل بين التكوين في الجامعة لتحضير شهادات جامعية، و بين بحث يعدّه جامعي،ينشر في إحدى دورياتها، فكل هذه المنجزات يجيزها أساتذة جامعيون. فلذلك يكون الجيّد فيها، و الأجود منها، في كل الأنواع و في كل المجالات .

نوجه دعوة طيبة إلى كل الأساتذة الباحثين أن يسهموا في تطوير الجامعة، و تجويد ما تنتجه في الميدان الأكاديمي، و أن يعوا أن التصنيف التطوري للجامعات إنما يتم وفق منتوجها العلمي .

و في الأخير، لا يغيب عنا الشكر لأهل الفضل، فتحية تقدير إلى الأستاذ الدكتور بلقاسم سلاطنية رئيس الجامعة، الذي ما انفك يشجّعنا و يدعمنا

و يدعو إلى كل مبادرة و تجديد، و الشكر الجزيل إلى أعضاء هيئة التحرير، و إلى كل الأساتذة الذين أسهموا في الخبرة العلمية لهذا العدد.

و عظيم التقدير إلى الأساتذة الذين قاموا بمراجعته من الناحية اللغوية .

  

﴿و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون﴾

رئيــس التحريــر