ندوة حول البلاغة المقارنة

ندوة

حول البلاغة المقارنة

أيام: 23-24-25 أفريل 2013

 

شهدت قاعة المناقشات بكلية الآداب واللغات، جامعة بسكرة ابتداء من يوم 23 أفريل 2013 ندوة علمية فكرية نشطها العلامة الأستاذ الدكتور: مختار نويوات من جامعة عنابة. رفقة الباحث: أحمد حَابس من نفس الجامعة.

وقد حضر أشغال هذه الندوة عدد كبير من طلبة الدكتوراه والماجستير والماستر، وبعض الأساتذة، فضلاً عن طلبة التدرج.

كان موضوع الندوة منصبا على البلاغة العربية وعلاقتها بالبلاغة الفرنسية، وهو موضوع قلما تناوله الباحثون، فهو موضوع جديد، ألف حوله الدكتور نويوات كتابا في هذا الشأن بعنوان " البلاغة العربية في ضوء البلاغات المعاصرة " وبالموازاة معى المحاضرات التي تم القاؤها تم توزيع بعض المطبوعات على الطلبة الحاضرين وقد نوه الدكتور نويوات إلى محبته الخاصة لطلبة جامعة بسكرة، فهو يعتبرهم طلبته، ولذلك فقد قبل الحضور إلى جامعة بسكرة.

نشير إلى أهمية ما تم تقديمه خلال هذه الندوة، التي تعد نقطة مفصلية أساسية في المعرفة العلمية للطلبة.

جلسة يوم: 24/04/2013

التنـاغم: Harmonisme

تناول الدكتور نويوات مختار في صبيحة يوم 24/04/2013 موضوع التناغم في الأدب العربي ( Harlonisme) الذي يقول عنه إنه موجود بكثرة في اللغة العربية وآدابها لكن البلاغيين لم يدرسوه، ومن هذا التناغم ما دعاه اللغويون بالحكاية، حكاية الصوت غير أن الحكاية ليست التناغم في الأدب، إنما هي عنصر من عناصره.

وتوقف الباحث عند بعض الأمثلة منها قول ابن خفاجة: وارعن طماح الذؤابة بَاذخ يطاول اعنان السماء بغارب وكذا مطلع بائية دعبل الخزاعي في رثاء آل البيت:

مدارس آيات خلت من تلاوة وموطن وحي مقفز العرصات

وقد دعا الباحث الدارسين المعاصرين أن يولو باب التناغم عنايتهم، لأن القدماء أهملوه ولم يخصوه بدراسات معمقة، ودعا الطلبة إلى دراسة التناغم في بحوثهم.

 

.