مواقــع إعلاميــة

رسائل دكتوراه و مذكرات ماجستير

رسائل دكتوراه ومذكرات الماجستير

للتحميل

 

 

كلية الآداب واللغات
Faculté des Lettres et des Langues
المكتبة
BIBLIOTHEQUES
الملتقى الدولي الثاني الملتقى الدولي الثاني" النص في الدراسات اللسانية والنقدية المعاصــرة"

السرد وهاجس التمرد


عنوان الكتاب: السرد وهاجس التمرد

في روايات

 

فضيلة الفاروق

المؤلف:

الأستاذ الدكتور عبد الرحمن تبرماسين

الأستاذة نوال آقطي

الأستاذة نسرين دهيلي

الأستاذة مشقوق هنية

حجم الكتاب: 143ص

الطبعة الأولى 2012.


مـخبـر وحــدة التكويــن و البحث فـي نظـريــات القــراءة ومنــاهجهـــا

الدار العربية للعلوم ناشرون - بيروت- لبنان

نبذة عن الكتاب:

يبدو أن المارد الأدبي سكن فضيلة الفاروق وهي صغيرة وتلميذة حين كانت ترفض الفوارق بينها وبين أقرانها الذكور في المدرسة والإعدادية و الثانوية - هذا مانستشفه من مختلف حواراتها - وهذا السلوك المبني على الرفض قوامه بالدرجة الأولى " العصاب الأدبي " في النظرية الفرويدية، الذي يبحث دائما عن الانفجار وتحدي الكتب وإبراز الأديب .

ليس غريبا أن تكون امرأة مثل فضيلة متمردة وجموحة فهي ابنة بئتها، ساكنة الجبل وأي جبل ''جبل الأوراس'' و''قلعة أريس'' وبيت عائلتها يقابل بيت البطل، أب الثورة الجزائرية، ''مصطفى بن بولعيد''، فأي نسمة نقية تهب إلا وتلمس فضاء دارها فكيف لا تكون أديبة مبدعة و متمردة، وهي من سلالة الأمازيغ الذين أعطوا الحرية للمرأة ولم يكتفوا بذالك بل جعلوها أميرة عليهم في الفترة التي سبقت مجيء الإسلام إلى شمال إفريقيا، فالعدوى أنتقلت إليها و لا ذنب لها في التمرد .

إن نصوص الأديبة فضيلة نصوص مستفزة باعثة للجدل.نصوص رافضة للتهميش لا تعترف بالمركز و بالمقابل هي نصوص تعرضت لمواجهات عديدة من عدة قراء، إن لم تكن المواجهة مدونة و منشورة فالمواجهة قائمة عشناها في أكثر من لقاء أدبي .

النص المستفز هو القابل للمواجهة دائما لانه يحمل في طياته صراخ المقهورين و المعذبين على وجه المعمورة، بذنب أو بغير ذنب. هذه هي حال شخوص '' تاء الخجل '' و '' إكتشاف الشهوة '' فهي إما أن تموت أو تنفى أو أن تصمت إلى أبد الدهر .

 

نبذة عن المؤلف:

متحصل على شهادة:

1- الأهلية للتعليم الأصلي سنة1972 م .

2- شهادة إنهاء الدروس بمعاهد تكوين أساتذة التعليم المتوسط 1974م .

3- الباكلوريا 1976م .

4- الليسانس في الأدب العربي 1982م .

5- شهادة الدراسات المعمقة (السنة الأولى ماجستير) 1983م

6- الماجستير في الأدب المغربي القديم 1992م.

7- دكتوراه دولة في الأدب الحديث 2002

الخبرة في ميدان التعليم:

34 سنة. (26 سنة في التعليم العالي)

1- أستاذ التعليم المتوسط ثم الثانوي من 1974 إلى 1982م .

2 - في التعليم العالي من 1982م إلى يومنا هذا.

 

الرتبة:(بروفيسور)أستاذ التعليم العالي من 25/12/2007

المهام الإدارية:

1- عضو المجلس العلمي للمعهد الوطني للإلكتروتقني من أكتوبر 1989إلى نهاية 1990 م. المركز الجامعي بسكرة

2- نائب مدير مكلف بالإدارة العامة للمعهد الوطني للإلكتروتقني من 31أكتوبر 1989إلى نهاية أكتوبر1990.

3- منسق إداري وبيداغوجي بجامعة التكوين المتواصل مركز بسكرة من 1/3/1995 إلى مارس 1998م.

4- مساعد رئيس قسم الأدب العربي مكلف بما بعد التدرج والبحث العلمي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية

والاجتماعية.جامعة محمد خيضر بسكرة ابتداء من 16/10/2005

5- مدير مخبر وحدة التكوين والبحث في نظريات القراءة ومناهجها. منتخب منذ 4 فيفري2006 إلى يومنا هذا

6- عضو اللجنة العلمية لقسم الأدب العربي من 1996 إلى 2002.

7- رئيس اللجنة العلمية لقسم الأدب العربي من 2002 إلى يوم24-فيفري 2006

8- رئيس اللجنة البيداغوجية للسنة الثالثة لقسم الأدب العربي 2001 إلى 2004

9- مقرر اللجنة العلمية وأمين سرها منذ يوم24-فيفري 2006 إلى نهاية 2007.

10- عضو المجلس العلمي لكلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية من 2002 إلى يوم24-فيفري 2006

11- عضو منتخب ممثل لأساتذة القسم في المجلس العلمي لكلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية 24 فيفري 2006 إلى نهاية 17 ماي 2009.

12- عضو منتخب ممثل لأساتذة كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية في المجلس العلمي للجامعة من أفريل 2008 إلى 17 ماي2009.

13- رئيس المجلس العلمي لكلية الآداب واللغات منذ17ماي 2009 إلى 14 فيفري 2010.

14- عضو المجلس العلمي للجامعة منذ17ماي 2009 إلى 14 فيفري 2010.

15- رئيس المجلس العلمي لكلية الآداب واللغات منذ 17 فيفري 2010

16- عضو المجلس العلمي للجامعة منذ 18 فيفري 2010

17- مدير مجلة قراءات لمخبر وحدة التكوين والبحث في نظريات القراءة ومناهجها. جامعة محمد خيضر بسكرة